إعلان منابر الإلكتروني



السيد أحمد بن السيد حسين الموسوي - 03/12/2012م - 6:46 م | عدد القراء: 30033


الملا باسم الكربلائي هو رادود متميز له اسمه وحضوره القوي في الأوساط الحسينية ويتمتع بحنجرة ذهبية وجمهور كبير وله عشاق كثر في الأوساط الشيعية على مستوىً واسع وكل ذلك لم يكن له لولا خدمته لأبي عبدالله الحسين عليه السلام ومايقدمه في هذا الميدان من تسجيلات صوتية ومرئية متجددة ومؤثرة في النفوس .

باسم الكربلائي - التطبير

ولكن للأسف الشديد تعود باسم أن يحرج عشاقه ومحبيه كل سنة في يوم عاشوراء فيتجشموا عناء الدفاع عنه وإيجاد الأعذار والمبررات حتى عجزوا عن ذلك فلم يجدوا لسقطاته عذراً فبعضهم فضل السكوت وبعضهم لازال يحاول الدفاع عنه بيأس وإحراج شديدين من تصرفاته واضطر هو وبعض المقربين منه من إنشاء هيئة أسموها هيئة عشاق الملا باس وظيفتها فقط الدفاع عنه وعن سقطاته التي باتت محرجة لهم ولم تعد تغتفر .

حيث لم يحافظ  باسم على أصالة العزاء الحسيني وإنما انحرف شيئاً فشيئاً إلى الأسلوب الغنائي المطرب حيث قام بإصدار عدة فيديو كليبات أقرب ماتكون إلى الأغاني والطرب منها إلى العزاء حيث يقوم بالتصوير فيها بأشكال وصور لاتليق بمن يمثل خط الحسين ومنهجه وتحت حجج ومسميات واهية ومستهلكة عشقها الشباب واتخذوها كوسيلة لهم للطرب واللهو وحققت مبيعاتها إيرادات ضخمة على مستوى العالمين العربي والإسلامي .

ولم يلتزم باسم أيضاً وللأسف الشديد بالنهج الذي خطه أبو عبدالله الحسين المتمثل في وحدة الأمة ونصرة الدين والحفاظ عليه والقضاء على الفتن وتحكيم العقل والمنطق وأن يجعل من الإنسان إنساناً كريماً وعضواً فعالاً في جميع مامن شأنه الرقي بالإنسان كفرد وبالمجتمع المسلم ككل حيث أن الحسين عليه السلام خاطب العقل والوجدان في نهضته المباركة وطوال مسيرته من قبل خروجه من المدينة وانتهاءً بمصرعه الشريف وسبي أهل بيته الكرام ولقد بالغ عليه السلام في توجيه خطابه للعقل وللنفس البشرية والضمير الواعي بأنه خارج لطلب الإصلاح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأنه مقتول في هذا السبيل فمن أراد الخروج معي فليخرج وليرتحل معنا حتى ممارساته كلها كانت توحي بذلك وتهيئ النفوس والعقول لنصرته وتفهم ثورته وأهدافه وكان خطابه عليه السلام واضحاً وجلياً عند الكعبة وفي الحرم المكي المقدس .

فالمتتبع لباسم وسيرته في السنوات الأخيرة يجد بأنه انسلخ انسلاخاً تاماً من مبادئ وقيم الحسين عليه السلام عبر مايوجهه سنوياً من إهانات لكافة مراجع الطائفة الذين يحرمون التطبير متناسياً بأن الراد على فقهاؤنا راد على الله عزوجل حيث يوجه إهاناته للمراجع سنوياً بأسلوب مبتذل ورخيص ينم عن عصبية عمياء عفنة .

ويقوم بهذا الفعل المشين في اليوم العاشر من محرم من كل عام في إساءة واضحة منه لثورة الحسين ونهضته الذي ثار من أجل الدفاع عن الدين القويم ووحدة الأمة الإسلامية وتحريرها من العصبيات والقبليات والفتن والأهواء والانغماس في الملذات والشهوات .

وتتجلى إساءته بشكل واضح من خلال توظيفه السيئ لذكرى عاشوراء الحسين عبر إطلاق الشتائم في حق مراجع الطائفة الكرام كل عام وبأساليب رخيصة ومبتذلة ويتفنن في ذلك كل عام فمرة يناقش أدلة من يحرم التطبير ومرة يصفهم بالجنون وبالهبل العقلي وعدم الإتزان في فتاواهم ومرة يصفهم بالجهل وعدم الفهم وأخرى يأمرهم بالسكوت وعدم الإفتاء ومرة يصفهم بأنهم لايتمتعون بأدنى مواصفات الرجولة – من وجهة نظره القاصرة – حيث يقول : " خل المراجل ليه والفتاوى عليك " ويصفهم بالخوف " انت شبيك خايف قل لي شبيك " ويأمرهم بالسكوت أيضاً " كل مصباح عاشر تسكت نوصيك "  ويبرر ذلك باستدلال أراه منطقياً من وجهة نظري الخاصة حيث يعلل ذلك بأنه جاءه وقت الجنون " إجى وقت الجنون ابتعد لا أأذيك" فعذره هذا مقبول نسبياً لأن العقلاء لايقولون ماقاله بل لايفكرون فيما قاله أصلاً .

وتناسى باسم بأن الحسين عليه السلام ضحى بنفسه وبأهل بيته وأصحابه من أجل أن يصنع رجالاً لا أشباه رجال ومن أجل أن يصنع عقلاء في هذه الأمة وليسوا مجانيناّ يؤذونها ويشلخون في وحدتها ويطعنون الأمة في خاصرتها .

الحسين عليه السلام يريد ضحى بنفسه ليبعث العقل بعثاً جديداً فالحسين لايريد مجانين لايفقهون من دنياهم شيئاً سوى إهانة الأمة وعلمائها ومقدساتها والعبث بمقدراتها  وإنما يريد من أتباعه أن يكونوا عقلانيين في أطروحاتهم وفي منهجهم يريد أناساً عقلاء يستفيدوا استفادة واعية من فكره ومن ثورته ونهضته يريد الحسين عقلاء يتحررون من عصبياتهم وأهوائهم ونرجسيتهم ( حبهم لذاتهم أكثر من حبهم لدينهم ومبادئه وقيمه) يتحررون من عبوديتهم للذات وللهوى ولحب الشهرة والمال .

الحسين عليه السلام يريد أناساً متحررين من عبودية الذات يصنعون المستحيل من فكره وثورته ويستلهمون من ثورته دروس العزة والكرامة والنصر والحرية ليتقدموا ويرتقوا بالأمة إلى أعلى مستوياتها فيكونوا في مصاف الدول المتقدمة على كافة الأصعدة والمستويات بل ويتفوقون عليها ممهدين بذلك لظهور المهدي المنتظر (عج) كأمثال السيد الإمام الخميني (قدس سره) والسيد القائد والسيد نصر الله  (حفظهما الله) ومهاتير غاندي وانطوان بارا وحركة حماس وأهل غزة ممن تعلموا من الحسين دروساً نقلوها للأجيال وطبقوها على أرض الواقع وترجموها ترجمة عملية فتعلموا من الحسين عليه السلام كيف يكونوا مظلومين ومستضعفين فينتصروا ويسودوا فأنتجوا فكراً وثقافةً ووعياً وعلماً وفجروا نهضة في كافة الأصعدة والمستويات أدت إلى انتصارات مشرفة ومشرقة للأمة طيلة ثلاثون عاماً بل أكثر وهذا مايريده منا الحسين عليه السلام وهذا ما أراده من خلال نهضته وثورته المباركة حيث أراد العزة والكرامة للأمة والقضاء على العصبيات التي تنحدر بالنفس البشرية وبالأمة إلى أدنى مستوياتها بل تهوي بها إلى الحضيض وتمنعهم من الرقي والتطور والتقدم وللأسف هذا مانحن عليه الآن بسبب باسم الكربلائي وأمثاله ممن يبحثون عن النجومية والشهرة والمال على حساب المبادئ والقيم ومرجعيات الطائفة .

وهنا لا ألوم باسم على ماقام به فالمال الكويتي يصنع هذا وأكثر ويعمل عمله في النفس فماصدر هذا العام عن باسم الكربلائي لاينم عن قمة التدين وليس دليلاً عليه بل ينم عن قمة الإنحراف والانحطاط فقد قبض باسم الكربلائي ثمن هذه الكلمات قبل أن يلقيها لذلك فهو قد باع ذمته وضميره لمن يدفع أكثر وليس فعله هذا وليد اليوم فمن عرف باسم عن قرب يعرف ويعلم يقيناً بأنه شخص مادي بحت وبامتياز ويتمتع المال الكويتي بجاذبية عظمى تشكل الهم الأكبر للملا باسم فمهما ابتعد عن الكويت نجد المال الكويتي يعمل عمله كالمغناطيس ليجذب باسم مرة أخرى إلى الكويت فقد ذهب للعراق ولم يستقر لأن المال الكويتي أعاده للكويت وذهب للبحرين ولم يستقر فيها لنفس السبب أيضاً وذهب إلى أماكن عدة وعاد بسبب جاذبية المال الكويتي ودسومته .

ومن الجدير بالذكر بأن خدمة الملا باسم للمنبر الحسيني مقرونة بالكم لا الكيف فكم تدفع هو السؤال الأول الذي يقوله لك باسم ومدير أعماله عندما تطلب منه إحياء مناسبة من مناسبات أهل البيت عليهم السلام أو المشاركة في إصدارٍ معين لخدمة أهل البيت عليهم السلام وإن أردت من الملا باسم أن يتجرأ على الله عزوجل فهذا مقرون بكم تدفع له ليفعل ذلك وسيجد المبررات والأعذار الللازمة لفعل ذلك والتأويلات المناسبة وستتهيأ حاشيته وهيئة عشاقه للدفاع عنه وعن مقاصد ماسيقوله في الذات المقدسة لاتقلق فقط ادفع له مالاً يستحق المعاناة التي سيتجشمها حيال ذلك .

توضيح بسيط : بالنسبة للتطبير فإذا أراد باسم وحاشيته ومن يدفعون له المال من بعض وجهاء الكويت أن يطبروا فليفعلوا ذلك وفقاً لفتوى مراجعهم ولكن عليهم أن يتحلوا ببعض الأدب والاحترام والانضباط بقيم ومبادئ أبي عبدالله الحسين عليه السلام , وأن لايتعرضوا لأحد من مراجع الطائفة الكرام وعلمائها الأعلام ممن يحرمون التطبير ولايجيزونه .

 

19/1/1434 هـ



التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «103»

الخميس 06 ديسمبر 2012 - 3:16 صابو سجاد - القطيف
السلام عليكم شكل الجماعه ما بتنسا هسالفه وكانه صارت حديث الموسم وعلا قولت المثل فرق تسد وشكم بترجع ليام الجاهليه انا اقلد المرجع الفلاني ما اصلي ورا الشيخ الي ما يقلد نفس المرجع
وبنسبا لموضوع باسم توقعاتي تقول انك تثرثر ونت محد فيكم داري عن شي الي بيطرح موضوع عن اي احد يفهم الموضع من الصلب وليس من الناس
الخميس 06 ديسمبر 2012 - 3:01 صمحمد - البحرين
السﻻم عليكم موضوع لا يستحق الرد عليه ﻷنه صادر من عقلية متخلفة وحاسدة والدليل عنوان الموضوع ، كذلك التأويلات التي تدل على مدى ثقافة الفهم للأشعاروتأويلها إلى حيث يريدون المسقطين ، القصيدة واضحة ولا تحرج محبينه وقد تم نشر مقصوده إلا أن الجهلة أمثال صاحب الموضوع وأعوانه فإنهم لا يريدون إلا تسقيطه وبث الفرقة
الأربعاء 05 ديسمبر 2012 - 8:59 مصادق الهلال...ابومصطفى - الاحساء
هذا رد على احدهم فهم الموضوع شخصي وان هذا خادم الحسين
( هذا الامر ليس موقف شخصي بين اي احد ولكن هذه قضية عامة قضية وصلت الى التجريح بالمراجع والاستهزاء بهم بطريقة سوقية فجة وهذه ليست عن سوء فهم بل عناد ووراءه ما وراءه ليست اول مره لتقول خلاف شخصي هذا مخطط له اسقاط الرموز وكل يقوم بدوره ذلك القابع في لندن لم يبقي لنا اي رمز الا وكفره واستهزأ به من الخميني،فالخامنائي،فالسستاني،فالحيدري...واخيرا ختمها بالشيخ الوائلي بتفسيقه...هذا لم يدع سنه من محرم في عاشوراء الا وترك بصمته الخبيثه في هذا المجال وتبعه الحجيرات ...اسئل عن المصدر تلقاه واحد ...كل من اراد الشهره تسلق لها على اكتاف رموزنا ...اما بخصوص "خادم الحسين!!!!قضية فيها نظر ..وحده الله يعلم بحقيقة الامر ووحده الحسين هو من يختار خدامه ليس الناس وليس الكثره والاقدميه تحدد ه لكن بالاخلاص التام ...ليست كثرة مستمعيه هي التي تحدد مستواه في الخدمة .
هذا الرد ليس لانه غلط علىمرجعي فقط بل لانه اهان اغلب المراجع...لماذا اذا كانت الاهانه من قناة كالجزيره او جربده كالوطن واليوم والعريفي ...هب الجميع واستنكروا وقاموا بالمقاطعة لكن اذا حدثت من هذا المدعو وامثاله لزم الجميع الصمت من باب خادم...رادود...شيخ..كل هذا الالقاب والقشور تسقط عند المساس بمقام المرجعية
وماذا يبقى لنا اذا اهينت مراجعنا؟؟؟؟؟
الأربعاء 05 ديسمبر 2012 - 8:53 مصادق الهلال...ابومصطفى - الاحساء
1*باسم ومن يكون باسم في قبال المراجع العظام!!!
مجرد رادود عادي...عادي...امتطى ظهر الخدمة الحسينيه لمآرب الله اعلم بها!!!
هو لم يكن بمستوى ملا حمزة ..ولا..ابوبشير النجفي في الاداء ولا في الاخلاص صير نفسه كاداة بيد الغير في كل عام لبث الفتنه بين شيعة ال محمد لحساب من..ومن قبل من؟؟ الزمن كفيل باخراجها..
والا لو وضعنا الموضوع في قبال العقل والمنطق بطرح استفهامات للعقل الحر
اذا كان موضوع"التطبير" ذا اهمية عظمى واجر كبير ومندوب من قبل المعصوم لماذا لم يبادر هو الى هذا الفعل بنفسه ليتسابق الى الاجر ..لماذا لم نرى ولا فيديو له في تطبير يطبر..لماذا لم نرى اي فيديو للذين يدعون بحرقه للتطبير وهم يطبرون .سواء شيوخ ام سادة....الا يريدون الاجر الذي يحثون الناس اليه..لماذا لم نرى المراجع يعملوا بهذا العمل فهم دائما يسبقونا الى كل خير..بينما نراهم في شعيرة اللطم يتقدمون المواكب..
"اما اذا كانت المرجله هي في التطبير فسلم لي على هيك مرجله"
المرجله تكون في الوقوف في وجه الظالمين نصرة المستظعفين وتقديم الشهداء في درب الحسين وهذا ما اثبته من لا يرون التطبير الا اداة لتشويه طريق الحق بل و صرف طاقات الشباب الحماسيه الحسينه في غير طريقها ...بدلا من استغلالها في الجهاد النفسي والعملي
مثل ما كان يعمل الامام الخميني رض حيث كان يجهز المجاهدين في طريقهم الى الجبهة بالعزاء واللطم كما بثته مقاطع الفيديو ليس بالتطبير وختاما عقلا وبدون تعصب اليوم من اللذي رفع اسم الشيعه عاليا حزب الله والجمهوريه وحنكة السيدين الخامنائي والسيستاني ام مواكب التطبير ؟ما قدم باسم من تضحية في سبيل الحسين فالميدان امامه هذا العراق لمحتل؟ لم اكتب ما كتبت الا بعد ان طفح الكيل ونفذ الصبر وتأدية التكليف والسلام
الأربعاء 05 ديسمبر 2012 - 4:08 محسين علي - الاحساء
حسافة عليك كيف تتهم علم من اعلام المنبر الحسيني المخلص بهذه الاتهامات
وانت قاعد تضرب المنبر الحسيني بمعول
حراام عليك والله وكيف تقول مال كويتي
ملا باسم معرووف بأخلاصه الحسيني
منذ الصغر
الأربعاء 05 ديسمبر 2012 - 3:55 مقلب الحجة - البحرين
سلام عليكم
أولا سيدنا كن في الفتنة كأبن اللبون لا ظهر فيركب و لا ضرع فيحلب..
وبعد جناب السيد تكلم بشفافية وبوضوح ولكن كان عنيفابرده وهذا ما يولد ردات فعل مكهربة وبيان السيد ومن إستقرأ حسه فهو ما خط تلك الكلمات إلا لحبه لهذا الخط ولمريده الحسيني . ولكن أخطأ بدرجة اللهجة والتوصيف. سيدنا وإن كنت متيقنا من حقد و كره إنسان لك او لأي شخص وإن كان مرجعا أو إماما معصوما فأطلب للجميع الهداية فهذا افضل من كل السطور . وهذا هو ديدن الرسول ص وأهل بيته صلوات الله عليهم جميعا وكما قال ابو عبدالله ع كونوا لنا دعاة بغير ألسنتكم .
وفي موضع آخر يقول عليه السلام كنوا لنا زينا ولا تكونوا علينا شينا حتى يقولوا جعفر بن محمد أدب شيعته فأحسن تأديبهم.
الكلام بإيجاز في كل الظروف باسم مخطى وإن كان يرد على أحد وكلاء المراجع فهو ايضا يندرج بجانب العلماء ايلا سجوز الرد على العالم وهذا تصريح إمام معصوم حين يقول ابوعبدالله الصادق ع الراد على العالم كالراد علينا والراد علينا كالراد على رسول الله ص إلى آخر الحديث عنه عليه السلام...
فلا يوجد اي مبرر لأي إنسان أن يقوم وسرد على العالم ويعنفه بهذه الطريقة الساقطه .
وبالتالي اذا كلن هنالك رد او نقاش يوجه الى عالم او فقيه سيوجهه له فقيه او عالم فلا يحق لنا نحن عوام الناس الرد عليهم وكأننا نحن فقهاء ونعلمهم ما هم يعلمونه وما نحن نجهله حقا...
اما بخصوص مسألة التطبير بحد ذاتها أطرح هنا سؤالا وهو
متى بدأ تاريخ التطبير؟؟
الجواب اول من طبر بحسب رواية ضعيفة لدى فقهاء كثر هي سيدتنا ومولاتنا زينب عليها السلام ..!
وهذه الرواية بحد ذاتها تطرح تساؤلا آخر وهو .
متى فتح باب الإجتهاد لدى الشيعة الإمامية ؟؟
الجواب لا يحضرني تاريخ السنة ولكن بالتأكيد قد فتح باب الإجتهاد مع بدء الغيبة الكبرى للقائم الحجة روحي وأرواح المؤمنين له الفداء ..
أي أنه لا يصح شرعا إجتهاد أمام النص القرآني أو نص من المعصومولا يحق الإجتهاد في وجود المعصوم ع.
ولنرجع قليلا للسؤال الأول السيدة زينب تملك العصمة المكتسبة وليست معصومة كما عصمة أبيها وأخيها وأمها عليهم السلام. فكيف بها سلام الله عليهاتضرب رأسها بمقدمة المحمل وليخرج الدم حتى يبان من تحت القناع مذ شاهدت راس الحسين على الرمح .
هنا تضارب في الروايات فإما تنقحوا الثورة الحسينية من ما تحتويه من روايات خرافيه ومتضاربة او فالصمت اولى في وجه من يفند تلك الروايات.
لماذا؟؟
لأن السيدة عليها السلام يوم العاشوراء يى أنها إنحنت على جسم القداسة تقبله وتضمه وهو على الرمال مضرجا بالدماء مقطعا بلا رأس فترفعها رويدا بيديها الى السماء قاﻷة اللهم تقبل منا هذا القربان . فأي صبر هذا وأي روح تلك التي بين جنبيها جسدت اعلى معاني ودرجات الصمود والثبات .
وبالتالي هذه السيده ع التي هي موصاة بالصبر والثبات من إمامها المعصوم تخذله ما إن رأت ﻵاسه على الرمح فتضربراسها بمقدم المحمل .كيف سؤال.لماذا لم تضرب برأسها ع بمقدم المحمل وهم يسيرون في الطريق من كربلاء الى الكوفي فالراوي يقول ان رأس المولى ابا عبدالله ع لم يفارقها وهو على الرمح طول المسير فهي قد رأته مرارا .فلماذا لم تضرب برأسها مقدم المحمل الى اذا دخلت على عبيدالله .سؤال واختتم .
وهو يقول الراوي انها عليها السلام حينما عنف وخطبت في مجلس بن مرجانه فلم يتمالك نفسه امامها فاراد ان يغيضها فامر براس المولى وهو على الرمح ان يؤتى به امام سيدتناعليها السلام فعندما راته ضربت برأسها مقدم المحمل سؤالي هو هذه الرواية تدل ان ما حصل كان في مجلس الطاغية بن مرجانه فهل كان القصر إسطبل حتى تدخل النسوة على المحامل؟؟
الأربعاء 05 ديسمبر 2012 - 2:36 معباس الباسمي.( التاروتي ) - القطيف
السلام عليكم
في البداية عندي سؤال في احد منكم كتب بيان او ألف كتاب ضد الي ألف كتاب ( التطبير طقوس وثنية ) ؟؟

ثانياً

اثناء القراءة لكتابات الكاتب انه مقلد للسيد الخامنئي دام ظله والكاتب نسب الكلام الى السيد الخامنئي مع ان الملا باسم تكلم قبل فترة رمنية يقول انا من كي اتكلم على مرجع من المراجع .

ثالثاً
على قولتكم قبل سنتين ان الملا باسم تعرض الى السيد الخامنئي وراح المالكية وتكلمو مع الملا باسم ووضح لهم المقصود .

رابعاً
ملا باسم قرأ في ايران عند وكيل السيد القائد وكانت الصور معلقة في المأتم وعذا يذل على انه لا يوجد خلاف ؟

اخيرا
اتمنى من الجميع ان يحترم نفسة
الأربعاء 05 ديسمبر 2012 - 11:07 صابو علي الدار - القطيف
انا من عشاق صوت باسم ولكن اختلف معه في طرح هذه الأمور بالمنبر الحسيني وإذا كان الملا باسم يرى جواز التطبير فهناك من يخالفه الرأي ويجب عليه احترام آراء الآخرين
الأربعاء 05 ديسمبر 2012 - 8:49 صابوسيدعلي - القطيف
التطبير طقوس اتت لنا من عقائد وملل فاسدة ليست لها علاقة بثورة سيد الشهداء ولقد اتخد منها باسم واشكالة وسيلة للاسترزاق . كفاية استخفاف بالعقول ..... خليتونا اضحوكة للاخرين بسبب جهلكم وتصديقكم لكل بدعة . رضوان الله على السيد المجدد فضل الله وعلى الشهيد مطهري
تحية للسيداحمد
الأربعاء 05 ديسمبر 2012 - 8:23 صمحمد احمد - السعودية
السلام عليكم
اغلب هذه الاسماء من المراجع والعلماء لم يقولو بحرمة التطبير وللاسف هذا من التدليس الذي يقومون به ، حينما يأتون بعبارات غير كامله أو يركزون على الشق الثاني من الجواب وانه إذا سبب ضرر بالغ وغيره ( صرنا مثل الوهابية )
الأربعاء 05 ديسمبر 2012 - 4:51 صابو حسين - الاحساء
في سبيل الدفاع عن التصرف الاخير لباسم الكربلائي ليلة عاشر ، انتشر هذا التوضيح المجهول المصدر ، و الذي كنا نتمناه من الرادود نفسه احتراما لغضب المؤمنين و إن كان يراهم مخطئين ! يقول التوضيح : " من باب إبراء الذمّة:
شعارات باسم الكربلائي لم تكن تقصد أحد من المراجع أبداً أبداً، وفي كلماته قصد جماعة في العراق ويرأسها المعمّم الزيدي الذي أصدر منشورات ضخمة وتوزيع كتاب بالآلاف يحمل عنوان (التطبير.. طقوس وثنيّة) وقد تمادى هذا الشخص وأتباعه في تهجّمهم على المراجع المجوّزين لشعيرة التطبير، وهذا المعمّم مموّل من جهات خفيّة، وما نقل عن الملا باسم الكربلائي بأنه يقصد سماحة السيّد الخامنئي (دام ظله الوارف) خطأ واشتباه، هذا ما لزم."

و في جواب هذا التوضيح عدة نقاط :
أولا ..باسم اعترض على "فتاوى" حسب كلامه، ما طرى كتب و لا منشورات

ثانيا.. و هو الأهم أنا بحثت عن هالكتاب ع النت و لقيته مطبوع عام 1432 يعني قبل سنة و أكثر.. بمعنى أنه قديم مو جديد فليه الرد يكون متأخر ؟!

ثالثا.. باسم صارت معاه عادة سنوية يتهجم على فتاوى تحريم التطبير و تكرار نشرها كل سنة ..و كأنه يجوز له تكرار التطبير بينما لا يجوز لغيره تكرار موقفه الرافض

رابعا .. المؤلف لم يذكر اسم مرجع واحد معارض للتطبير حسب قراءتي السريعة للكتاب.. إنما نقل معلومات عن أصل عادة ضرب الجسم بالالات و أنها مستوردة من قوم وثنيين و بوذيين.. و يذكر الادلة التاريخية على هذا مع الصور ، ثم ناقش الرواية المعتمد عليها في استحباب التطبير من دون التعرض لأي مرجع و لا حتى التلميح له و نقاش الرأي لا عيب فيه .. أتظنون أنكم بهذا التبرير لعبتم لعبتكم و أغلقتم الملف اعتمادا على أن العرب لا يقرؤون ؟

خامسا.. و إن صدقناكم و قلنا أن السبب هو هذا الكتاب ، لماذا يجر باسم الصراع مع فئة محدودة مجهولة ، إلى المنبر و بأسلوب و كلمات صبيانية و يحشر العالم كله في صراعه معهم و يخلق لنا فتنة و أزمة بهذا الحجم و هذا الإزعاج ؟ ألا يفهم ؟ ألا يعي ؟ نشروا ضدك كتاب انشر ضدهم كتاب مو تروح تفقعها ع التلفزيون عشان كتاب ما ندري وش سالفته أصلا ، يعني قناة المهدي يجوز لها تعيد و تزيد في فتاوى و مقاطع تأييد و ترويج التطبير ، و ما يجوز لهالمسكين يرد عليها بكتاب صغير ؟ حلال عليك حرام على مخالفينك يا حجي باسم ؟ .. الجدير بالذكر أن صاحبكم الشيخ عبد العظيم المهتدي البحراني كتب قبل فترة كتابه المعروف "لماذا التطبير" و نقل فيه أخبار مكذوبة على ااسيد السيستاني يزعم فيها أنه يؤيد التطبير .. مما أجبر مكتب السيد على إصدار بيان يكذب فيه هذه المرويات لكن المؤلف أصر على موقفه بأنها صحيحة و إن أنكرها مكتب المرجع .. فهل رأيتم أحدا من مقلدي السيد السيستاني تصدى له و لكتابه بالرد و الهجوم الفاشل كما فعل باسم ؟ أبدا .. لم يعره أحد أي وزن ..رغم أنه أصر على نشر الأكاذيب عن مرجعهم بالاسم !
فهل يجوز لكم و لأصحابكم نشر كتب الأكاذيب ، و لا يجوز لغيركم نشر كتب الحقائق ؟!

سادسا..الرادود يجب أن لا يتكبر على من جرحت مشاعرهم و يصحح موقفه و تصرفه ببيان يرفع الملابسات و يقطع النزاع و يعلن إقلاعه عن هذه التعديات ..

و هذا لكم رابط الكتاب الذي أنصح الكل بقراءته فهو وثيقة مهمة في معلوماته و نقاشاته
http://www.4shared.com/office/bAfIAC72/________.html

تحياتي .. مفاهيم
الأربعاء 05 ديسمبر 2012 - 2:42 صالسيد سجاد الموسوي - الأحساء

السلام عليكم أتمنى الجميع أنا يحسن الظن بمقصود قصيدة باسم الكربلاء ولا يشيع الفتن بين الشيعة وهذا دليل , وأتمنى من الكل أنا يفتح الرابط ويرا ما بداخله إن بعض الظن إثم أستغفر الله ربي وأتوب اليه هناك الكثير من أهل السنة يطعنون في عقائد نا وتقاليدنا ولا أحد يرد على هؤلاء ولكن الكثير يحب أنا يسئ الظن في شيعته و أخوانه

http://www.facebook.com/sajjad.almusawi
الأربعاء 05 ديسمبر 2012 - 1:28 صshasf - السعودية
حب وقول
وابغب وقول
الأربعاء 05 ديسمبر 2012 - 12:23 صابو حسين - الاحساء
لك الشكر سيد احمد على هذا المقال الجريء والذي نحتاج فيه الى الكلمة الصريحة الواضحة والشباب الواعي المثقف الذي
حيث وخلال مشاهداتي للاحداث الاخيرة لاخر ثلاث سنوات لم اسمع اي تعليق اوكلام من الذين يحرمون التطبير لا عن التطبير ولا عن المطبرين
ولكن بعض الناس كامثال باسم لا يروق لهم ان تعيش الطائفة في سلام ووحدة فيخرج بكلام مسيء للمراجع والعلماء فهل يتوقعون منا السكوت على إساءته؟؟؟
لا لن نسكت فالمراجع خط احمر
فنعرف بان باسم هو من بدأ الفتنة وهو من يتغذى عليها
ولكم جزيل الشكر
كما تطلبون من الطرف الاخر قبول رايكم فاقبلوا رايه واحترمو المراجع
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 11:29 مسيد محمد - القطيف
كفيت وأوفيت و مع الاسف بعض الناس لا تحب الحقيقة و جعلو من باسم اسطورة وكأنه لايغلط. اما يلنسبة للرداديان او انشاشيد المواليد فكثير منها يشبة الاغاني الخليجية في الحن و طريقة الاداء. جزاك الله خير ياكتاب المقال ولتعلم بأن منهم يتشدقون بباسم سوف يشتمونك وهدا طبيعي من ناس لا ترضى بالانتقاذ
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 11:20 مالسيد أحمد بن السيد حسين الموسوي - الأحساء
أشكر الجميع بلا استثناء المؤيد لما طرحته والمعارض له على مرورهم الكريم وإثرائهم للموضوع.
وعندي توضيحات على بعض ماورد وسأرد عليها بدون شخصنة وذكر أسماء :
1) لوم الشبكة على نشر الموضوع هو لوم في غير محله ويدل على العقلية والفكر الإقصائي وعدم تقبل الرأي الآخر وأنا هنا أشكرها على نشرها للموضوع وأحيي في القائمين عليها هذه الروحية العالية والوعي والانفتاح الفكري .
2) إن من قال بأني أتهم الملا باسم بلا دليل وبينة فأنا أحترم وجهة نظره وأشكره على إبدائها ولكن مانقلته يقين بالنسبة لي ولدي دلائل عليه ولكن عدم ملاحظتك ومشاهدتك لهذه الدلائل لا يدل على عدم وجودها فعدم رؤية الشئ لا يدل على عدم وجوده (فعدم رؤية الله عزوجل لايدل على عدم وجوده) .
3) من قال بأن الشعائر الحسينية ليست فكراً وليست مجالاً لنشر الوعي بين المؤمنين فهو مشتبه لأن العزاء ميدان ومجال خصب لنشر الوعي بين الناس عبر مايلقى من قصائد في هذه المناسبات وماتحمله من تأملات ودروس وقيم في ثورة الحسين عليه السلام وأستشهد بقول أحد كبار العلماء ممن ينتمي لهم باسم و يدعمون باسم حينما أوصى بالاهتمام بباسم وقال بأن تأثير الرواديد في الناس أكثر من تأثير العلماء أنفسهم .
4) من ناقش قضية التطبير ومن حللها من العلماء ممن حرمها فقد أتعب نفسه في ذلك لأنه خرج عن الموضوع فلم يكن موضوعي حول التطبير ومن قال بحرمته ممن قال بأنه جائز وعندي إفادة لصاحب هذا الجدل الذي نقل نص كلام الشيخ عبد الرضا معاش هداه الله بأنه لم يحرمه إلا واحد أو اثنان يقصد السيد الإمام الخميني والسيد الخامنائي ثم يضيف معاش ماقيمة واحد أو اثنين مقابل ألف من العلماء أباحوا التطبير وهنا تكمن المغالطة واستغفال الناس بأسلوب لايمت إلى العلم بشئ ولايستند إلى بينات فأنا أطلب منه وممن نقل كلامه ( أي الشيخ معاش) أن يأتوا لي بأسماء الألف من فقهائنا الذين أباحوا وحللوا التطبير ... ورداً على دعوى أن السيد الخامنائي هو فقط من حرم التطبير فهذا محض افتراء وهذه أسماء بعض من حرموا التطبير من علمائنا :
1- آية الله العظمى السيد محسن الحكيم .
2- آية الله العظمى السيد الإمام الخميني .
3- آية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر .
4- آية الله العظمى السيد محمد مهدي شمس الدين .
5- آية الله العظمى محمد جواد مغنية .
6- آية الله العظمى السيد علي الخامنائي .
7- آية الله العظمى الشيخ ناصر مكارم الشيرازي .
8- آية الله العظمى الشيخ محمد اليعقوبي .
9- آية الله العظمى السيد محمد حسين فضل الله .
10- آية الله العظمى السيد كاظم الحائري .
11- آية الله العظمى السيد هبة الدين الشهرستاني .
12- آية الله العظمى الشيخ عبدالكريم الجزائري .
13- آية الله العظمى الشيخ محسن شرارة .
14- آية الله العظمى السيد مهدي القزويني .
15- آية الله العظمى الشيخ محمد علي الأراكي .
16- آية الله العظمى الشيخ محمد فاضل اللنكراني .
17- آية الله العظمى الشيخ حسين نوري الهمداني .
18- آية الله العظمى الشيخ التبريزي .
19- آية الله العظمى الشيخ فاضل المالكي .
20- آية الله العظمى الشهيد الشيخ مرتضى المطهري .
21- آية الله العظمى الشيخ مصباح اليزدي .
22- آية الله العظمى الشيخ علي المشكيني .
23- آية الله العظمى الفقيه الإلهي الشيخ الجوادي الآملي .
24- آية الله العظمى إسماعيل الصالحي المازندراني .
25- آية الله العظمى الشيخ حسين الكاشاني .
26- آية الله العظمى الشيخ محمد إبراهيم الجنائي .
27- آية الله العظمى الشيخ محمد المؤمن .
28- آية الله العظمى أحمد القمي .
29- آية الله العظمى الشيخ إبراهيم الأميني .
30- آية الله العظمى السيد محمد الأبطحي .
31- آية الله العظمى السيد مهدي الحسيني الروحاني .
32- آية الله العظمى الشيخ علي الأحمدي .
33- آية الله العظمى السيد حسن الطاهري الحرم آبادي .
34- آية الله العظمى السيد جعفر كريمي .
35- آية الله العظمى السيد محمود الهاشمي .
36- آية الله العظمى السيد بني فضل .
37- آية الله العظمى الشيخ حسين المظاهري .
...
والقائمة تطول ولكن بعد ذكر هذه الأسماء أرجو عدم تضليل الناس والتصوير لهم بأن كل مراجع الطائفة يحللون التطبير ماعدا السيد الخامنائي حفظه الله فلقد اتضح بعد هذه القائمة الطويلة خلاف مايدعي الآخرون لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد .

5) لمن قال (بأن باسم لم يذكر أسماء فهلا شققتم عن قلبه فعلمتم من يقصد) أقول لهم : إن من يفهم أدنى مستويات الخطاب الشعري والأدبي ولديه معرفة ولو بسيطة باللغة العربية يعلم بأنه رب تصريح أبلغ من تلميح فمثل باسم لا يجرؤ أن يصرح بأسماء من يقصدهم من عمالقة المذهب وحماته في كلماته التي ألقاها لأنه لو صرح بأسمائهم لأدان نفسه بنفسه وأحرج نفسه ومحبيه ومن يدافعون عنه ولكن ألا تعتبر كلماته أوضح من الشمس حينما قال " خل المراجل ليه والفتاوى عليك " سوى قصده من هم في مقام الإفتاء وليس من دونهم من أبناء الطائفة .
6) أما من يقول بأنه لا ينبغي الخوض في هذه الموضوعات لما لها من أثر سلبي علينا فأقول لهم : يجب أن يوجه هذا الخطاب لصاحب الفتن السنوية والتي للأسف يثيرها في عاشوراء الحسين عليه السلام ومن فوق منبر الحسين الشريف لتمزيق الطائفة وضرب وحدتها والنيل من رموزها فليسكت باسم الكربلائي ومن يقف خلفه وإلا ففي جعبتي الكثير لأقوله لكم يا شيعة أمير المؤمنين ... وما خفي كان أعظم وقد أعذر من أنذر .
ألا هل بلغت اللهم فاشهد .
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 9:27 مآيه - القطيف
واذا اتتك مذمة من ناقص فهذا شهادة لي باني كامل
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 8:45 معبدالله - القطيف
الكاتب فضح ما يحويه قلبه من جهل وسوء سريرة
اضاف على الاتهام الاول الذي رُمي به باسم عدة اتهامات. اتقي الله يا سيد فأنت ستحاسب عند الله بكل كلمة كتبتها. هل هذا ما تعلمته من الحسين عليه السلام؟!
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 8:23 ممصطفى الجراميز - القطيف
لا فض فوك يا سيد
والسؤال هل باسم الحضرة المقدسه الذي لا يجب المساس بها ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين
احبائي نحن لا نزكي الاشخاص نزكي النهج الحسيني البعيد
لاشلت يمينك كاتبا
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 8:22 محسين القيصر - البحرين
لطالما كنت اعشق باسم الكربلائي لكن بعد التعدي الاخير هنا اقول قف مراجعنا جميعهم بلا استثناء خط أحمر...
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 6:44 مAli - USA
اتفق مع الكاتب ببعض الامور وليس كلها , فالكاتب لم يكن محايدا او بالأحرى عقلانيا في الرد لم يتجه منهج الانصاف , وكما الواضح من الكتابه انه متحامل كثيرا على باسم , من وجهة نظري , أوؤيد الكاتب بحيث اصبح العزاء كالاغاني " يكذبون على الله ورسوله " أؤييد الكاتب بيحث لايحق لاي جهة كانت ان تتهجم على الاخرى فكل المراجع مجتهدون واصحاب علم وطريقه تفكيرهم ليس من باب العاطفه فهم يفكرون من الناحيه الفقهيه واللتي هي اعلى من مستوى تفكيرنا خصوصا بأنهم اقضوا سنوات يبحرون للوصل لبعض الفتاوى . ولكن باسم فهو رادود وهذا هو اتجاهه فما المانع انه يلقى عزاءه اين ماكان بحرين, الكويت او العراق فهذا شي من حقه تماما والمجالس الحسينيه في كل مكان الله يوفقه . ولكن التجاوز على المراجع الاخرى مرفوض تماما
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 4:56 مابوجابر التاروتي - القطيف ،جزيرة تاروت
بوركت اخي العزيز
ولا فض فوك
هذا هو واقع المدعو باسم
كم تدفع امدحك وامدح المرجع الفلاني
كم تدفع اتهجم على المرجع الاخر
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 4:55 مجون - كربلاء الحسين عليه السلام
السلام على من اتبع الهدى وخشي الرحمن بالغيب
جناب السيد قلت ما عندك فاقراء ما اكتب جزاك الله خير
1- اتهمت باسم بانه اصدر اصدارات شبيه بالاغاني
جواب / باسم لم يدخل الالات اللهو في اصداراته مثل ما فعل الاكرف وغيره
باسم ما قراء قصائد عزائية ولطم صدور على شخصيات دينية وسياسية مثل قصيدة ( ظلمتينا وكم كنتي ظلومه ) يقصد الحكومه البحرينه ويطلب فيها من الملك تغيير الوزراء وتطرق فيها لشارون وعرفات وصحيفة الوطن والسعيدي فالسؤال هذا المعزي يأتي يوم القيامة يطلب الثواب ممن من الحكومه البحرينة او عرفات .....الخ
وقصيدة مهدي سهوان تبا لمن عادا خميني وخامنئي وحرارة اللطم اكثر من قصائدهم في اهل البيت
2- كان قصد باسم عباس الزيدي وكيل الشيخ العقوبي كونه صدر كتاب ضد التطبير ويسفه المطبيرين ما كان يقصد السيد الخامنئي
3- وان كان يقصد باسم ما فهمته بعقلك فأنا اسئل عقلك
أ- السيد الخامنئي يقول التطبير بدعة وتوهين ؟ فهل المراجع وهم مئات من احلوا التطبير مبتدعون او مخربين للمذهب
اليس هذه اهانة لتلك المراجع
واما قول الوائلي بان المطبرين نعاج اليست اهانه للشيخ الوحيد الخرساني والسيد الروحاني والشيرازي والبشير النجفي وغيرهم من المعاصرين والسالفين من قال بالاستحباب والاباحة ام ان هولاء تجوز عليهم الاهانه ولا تجوز لغيرهم حسب فهمك
مئات الاف من الشيعة تتطبر وتتهم بانهم مدعومين من بريطانيا ومن المواساد الاسرائلي فان كان حال المطبرين مدعومين فما حال المرجع الداعمين لهم فهل هم مدعومين ايضا وتلك ليست اهانه لهم
وتقولون باسم اهان مرجع واحد والمراجع خط احمر فما ارى المراجع عندك إلا مرجع واحد له القداسة والبقية يجوز اهانتهم لمصلحة بيض المذهب
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 3:18 ممحمد احمد - السعودية
المراجع والعلماء خطر أحمر ولكن للاسف أنه لم يعدم المراجع ولم يسجن ويهان العلماء وتفرض عليهم الاقامة الجبرية إلا في عهد الجمهورية الاسلامية المباركة
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 3:18 مFatima - Safwa
احسنت ع هذا المقال الرائع هذا مايستحقه امثال باسم ممن يتطاولون ع مقام المرجعيه
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 3:13 مابراهيم القطان
والعجب كل العجب ممن سمح لك ان تتكلم على رمز
رمز من رموز المنبر الحسين
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 3:11 مابراهيم القطان - السعوديه
للأسف أن تكون سيد ولد رسول الله ويصدر منك
هذا الإتهام الواضح للملا باسم وبدون معرفة
المغزى من القصيده ولا من يقصد في قصيدته.
وكان انتقادك انت ومن شاطرك التعليقات الجارحه
جارحه حتى لمن قرأها.
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 1:56 مابو محمد - السعودية
أنا انقل كلام وليس من عندي وانما توضيح
اولا لا نحن الشيعة الجعفرية بما فينا مراجعنا العظام ان نكون اشد حزنا على الأمام الحسين عليه السلام من اهل بيته والأأمة المعصومين من بعده في احياء ذكراه وشعائر الثورة المباركة فلم يكن هناك تطبير ولطم مؤذي وسلاسل وركض ....الخ فقط كان هنالك البكاء والتوعية بالمحاضرات والكلام ليس الا فلا يحق لأي كان ابتداع أمور تسيء إلى المذهب وأنما الدين الإسلامي فقد نهى الأمام الحسين عليه السلام اهل بيته عن اللطم وشق الجيوب فكيف بهذه البدع ؟
علينا نحن المسلمين ان نقف صفا واحد ولا نجعل المترصدون لنا يهزئون بنا وأن أخطأ احد يجب على العقلاء والعلماء إرشاده للطريق الصحيح وأذا أصر على خطأه ان كان فادح فيجب التخلي عنه وان عاد إلى صوابه فيكون عضوا من الأمة
هذا ليس رأيي وانما العلم والعقل يحكم كذلك
ثبتنا الله وإياكم على طريق الهدى بمحمد وآل محمد
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 1:40 ممن آل الرسول
الفتنه قد بدأت بالفعل عندما كتبت هذا المقال المبتذل
يتطح لنا هنا كثرة المبالغة في تعديك على الملا باسم
لم تبقي شيئا الا وانتقدته فيه

نقول لك: وضعت نفسك في موقف صعب وبايخ !

سامحك الله على تعديك ، ماهكذا تعالج الامور
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 1:34 مأبو اليرزا - الفطيف
عجيب أمركم تثار حفائظكم تجاه باسم ولا تحركوا ساكن عند التهجم على الفراجع أنا مانه عارف ليش الملا باسم يجيب لنفسه الكلام (من وضع نفسه مواضع التهمة فلا يلوم إلا نفسه)



اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:
عدد الأحرف المتبقية: